الجدل الدائر حول الختان (بين مؤيد ومعارض)

الجدل الدائر حول الختان (بين مؤيد ومعارض)

أثار الختان (الاستئصال الجراحي للقلفة) الكثير من الجدل لعقود, واختلفت الآراء حوله بشكل كبير عبر المجتمعات المختلفة وحملت هذه العملية أهمية ثقافية وطبية. بينما يؤيد البعض فوائد الختان يرفضه آخرون، مؤكدين على الاستقلالية الشخصية والمخاطر المحتملة التي قد تحدث. 

نهدف في هذه المقالة إلى استكشاف أهم الأسباب من كلا الطرفين في موضوع الختان، وتسليط الضوء على التعقيدات المحيطة بهذه القضية الخلافية.

 

تأييد الختان

طرح أنصار الختان عدة أسباب ومنها:

  • النظافة: هي أحد الأسباب الرئيسية للختان فإن إزالة القلفة يجعل من السهل الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض، مثل التهابات المسالك البولية والأمراض المنقولة جنسياً.إن الأشخاص المختونين لديهم معدلات أقل من الإصابات مقارنة بالأفراد غير المختونين.
  • الفوائد الطبية: تشير الأبحاث إلى أن للختان فوائد طبية منها:
  • يقلل الختان من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والعديد من الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الهربس وفيروس الورم الحليمي البشري (HPV). 
  • أيضًا ارتبط الختان بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القضيب والتهابات المسالك البولية عند الرضع.
  • التقاليد الثقافية والدينية: للختان أهمية ثقافية ودينية كبيرة في العديد من المجتمعات. على سبيل      المثال، يُمارس كطقس ديني عند اليهود والمسلمين. 

يعتقد المدافعون عن الختان بأنه يساعد في الحفاظ على الهوية الثقافية ، وتعزيز الشعور بالانتماء داخل هذه المجتمعات. 

 

معارضة الختان

أثار معارضي الختان العديد من المخاوف حوله وقد سلطوا الضوء على عيوبه المحتملة والاعتبارات الأخلاقية.

من الأسباب الرئيسية لمعارضة الختان:

  • الاستقلالية والموافقة: يؤكد العديد من معارضي الختان على أهمية الاستقلالية الشخصية والحق في السلامة الجسدية. إذ لا ينبغي إخضاع الرضع لتغيير دائم في أجسادهم دون موافقتهم ، حيث يتم إجراء الختان في كثير من الأحيان على الأطفال حديثي الولادة الذين لا يستطيعون تقديم الموافقة المسبقة.
  • الألم والمضاعفات المحتملة: الختان إجراء جراحي يحمل بعض المخاطر، كالنزيف والعدوى والأخطاء الجراحية. يعتقد النقاد بأن الأطفال قد يعانون من الألم والضيق أثناء العملية وبعدها, وهم يؤكدون أن المخاطر المحتملة تفوق الفوائد المرجوة، خاصة في الحالات التي لا يكون فيها الختان ضروريًا من الناحية الطبية.
  • النسبية الثقافية: يعارض البعض فرض الممارسات الثقافية أو الدينية على الأفراد دون موافقتهم. حيث يعتقدون أن الأفراد يجب أن يتمتعوا بحرية أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كانوا سيخضعون للختان بمجرد بلوغهم سن يمكنهم من اتخاذ القرار الصائب. 

 

المنظور الثقافي حول الختان

يحمل الختان قيمة ثقافية كبيرة لمختلف المجتمعات حول العالم. دعونا نستكشف وجهات النظر الثقافية حول الختان من مختلف البلدان:

  • الختان اليهودي (Brit Milah): الختان هو طقس أساسي في اليهودية، يتم إجراؤه على الأطفال الذكور في اليوم الثامن من حياتهم. يُعرف باسم Brit Milah ويعتبر عهدًا بين الله والشعب اليهودي. تركز الثقافة اليهودية بشكل كبير على هذه الممارسة كرمز للهوية الدينية والاتصال بالمجتمع اليهودي.
  •  الختان الإسلامي: هو ممارسة شائعة في الإسلام ويوصى به ولكنه ليس إلزاميًا. غالبًا ما يتم إجراؤه أثناء الطفولة المبكرة، على الرغم من أن العمر الدقيق قد يختلف بين المجتمعات المسلمة. وترى التعاليم الإسلامية أن الختان يحذو حذو النبي محمد ويعزز النظافة والطهارة.
  • الختان الأفريقي والقبلي: في بعض الثقافات والقبائل الأفريقية، يحمل الختان أهمية ثقافية وأهمية لبلوغ الصبية الصغار. غالبًا ما تكون طقوس الختان هذه مصحوبة بطقوس واختبارات أخرى، مما يشير إلى الانتقال من الطفولة إلى مرحلة البلوغ. إذ إنها ترمز إلى التنشئة ، والهوية الثقافية، ونقل القيم والتقاليد.
  •  ختان السكان الأصليين والشعوب البدائية: مارست بعض المجتمعات تاريخياً الختان كجزء من تقاليدهم. تختلف هذه الممارسات بين القبائل المختلفة وغالبًا ما ترتبط بالمعتقدات الروحية والاندماج الاجتماعي وطقوس العبور. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذه الممارسات تختلف على نطاق واسع بين مجموعات السكان الأصليين المختلفة، وقد لا يُمارس الختان عالميًا أو لا يعتبر أمرًا مهمًا.
  • الختان في الثقافات الأخرى: يمارس الختان في مختلف الثقافات عبر التاريخ ، بما في ذلك القبائل المصرية القديمة والبولينيزية وبعض القبائل الأمريكية الأصلية. قد تختلف أسباب الختان ، بدءًا من المعتقدات الدينية والثقافية إلى الأغراض الاجتماعية أو الصحية.

من الضروري احترام وفهم وجهات النظر الثقافية حول الختان. فإن هذه العادات متأصلة بعمق في تقاليد ومعتقدات المجتمعات. فالحوار المفتوح ضروري عند مناقشة الختان لضمان تبادل محترم للأفكار ووجهات النظر .

 

قرار الوالدين بخصوص الختان

القرار بشأن الختان هو قرار شخصي وحساس يختلف بين العائلات والثقافات.من المهم التشاور مع المهنيين الطبيين ومراعاة معتقداتك الثقافية والدينية والشخصية عند اتخاذك القرار.

فيما يلي بعض العوامل التي غالبًا ما يأخذها الآباء في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن الختان:

  • المعتقدات الثقافية والدينية: يمارس الختان في ثقافات وديانات معينة كطقوس تقليدية أو دينية. بالنسبة للعائلات التي لديها روابط ثقافية أو دينية قوية، قد يكون للختان أهمية كبيرة عندهم
  • الاعتبارات الصحية: تشير بعض الدراسات إلى أن الختان قد يكون له فوائد صحية مثل تقليل مخاطر التهابات المسالك البولية والأمراض المنقولة جنسياً وسرطان القضيب. ومع ذلك ، تعتبر الفوائد الصحية العامة بشكل عام متواضعة ، وتذكر الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) أن الفوائد ليست كافية للتوصية بالختان الروتيني لجميع الذكور حديثي الولادة.
  • التفضيل الشخصي: يختار بعض الآباء الختان بناءً على التفضيل الشخصي أو التقاليد العائلية. من المهم أن تفكر في معتقداتك وقيمك ومستوى راحتك تجاه هذا الإجراء.
  • المخاطر والمضاعفات المحتملة: بينما يعتبر الختان إجراءً آمنًا بشكل عام ، إلا أنه يحمل بعض المخاطر، مثل النزيف أو العدوى أو مضاعفات التخدير. هذه المخاطر منخفضة نسبيًا ولكن لا يزال علينا أخذها في عين الاعتبار.
  • الاعتبارات الأخلاقية: يثير بعض الأفراد والمنظمات مخاوف أخلاقية بشأن الختان ، بحجة أنه انتهاك للاستقلالية الجسدية للطفل أو أنه قد يسبب ألمًا وضيقًا لا داعي لهما.

يُنصح بالتشاور مع طبيب الأطفال أو أخصائي الرعاية الصحية الذي يمكنه تزويدك بمعلومات وإرشادات شخصية بناءً على ظروفك الخاصة. يمكنه مساعدتك في فهم الفوائد والمخاطر المحتملة المرتبطة بالختان ومساعدتك في اتخاذ قرار صائب يتوافق مع معتقدات عائلتك وقيمها.

Dr. Adeeb AlShahrour
Dr. Adeeb AlShahrour
OBGYN
wohcc.com

Dr. Alshahrour is a highly skilled obstetrician and gynecologist who provides compassionate care to women of all ages. He has years of experience in the field, and is dedicated to helping his patients achieve the best possible health outcomes.